أنواع التجارة الإلكترونية وطرق مألوفة لعام 2022


أنواع التجارة الإلكترونية متعددة ومتنوعة , وبالرغم من نشر الوعي والدراسات الكافية حول هذا التخصص في الجامعات والمعاهد الدولية. إلاّ أنّ الطلاّب دائما ما يسيئون فكرة استخدام التجارة الإلكترونيّة عند تطبيقها.

بالتالي , لا يقتصر الأمر على مفهوم التجارة الالكترونية فحسب. بل أيضًا على أنواع التجارة الالكترونية والتي من خلالها يتم بناء وتشكيل منظومة العمل.


يقول المثل : الزواج من القريب و التجارة من البعيد.

هذا ما ينطبق تماما على أنواع التجارة الالكترونية. وهي بيع المنتجات أيّاً كانت من بائع ومشتري كلاهما مجهولي الهوية ولكنهما يحققان شروطها, وهذا ليس من قبيل التقليل من شأن البيع الوجاهي.

توضيح

على سبيل المثال , وفي حال قررت إنشاء متجر وليكن بقالة. وتريد في ذلك الامر تحقيق الأرباح وتكريس جل وقتك في بيع المنتجات للأقارب والجيران.

وبالفعل انت تحقق يومياً أرباح جيدة ربما تصل الى قيمة عالية من الأموال. واردت في ذلك الوقت العمل في بقالة أخرى في شارع يبعد 2 كيلو متر عن الحي الذي تقيم به او ربما اكثر من ذلك.

فهل تستطيع القيام بذلك دون الاعتماد على شخص آخر يبادلك المهمة؟.

الجواب بالطبع لا. يتعين عليك تعيين موظفاً أو مسؤولاً يتولّى جُلّ القيام بتلك المهام. وبمقابل أجرٍ شهري وسيقع على عاتقك عقبات كبيرة أهمّها زيادة النفقات والبحث عن الهامش بصعوبة.

وربما أيضًا لن تجد الثقة المطلقة في تنسيب شخص آخر غيرك في تلك المهمة خوفا من تسريب الأموال وسرقتها.


البيع الوجاهي


بالنسبة لعمليات البيع داخل البقالة أو المتجر المحلي. فان ذلك الامر يتطلب وجودك أمام عتبة الأموال أو ما يسمى الكاش. لكي تقوم بتحقيق عملية البيع وهي الحصول على منتج في المتجر من قبل الزبون مقابل دفع الأموال ومن ثم استرداد الباقي.

حيث أنّ البعض يقول لا مشكلة لدي مع ذلك انا فقط اريد تحقيق الأرباح. وانا سأقول لك حقا ستحقق الأرباح ولكن بعد تنامي الأرباح ستزداد النفقات. وستنمو وتزدهر في سوق محلي وربما دولي وأتمنى لك التوفيق.

إن أنواع التجارة الالكترونية تختلف في هذا السياق. في حين لن يتعيّن عليك تعيين مسؤولاً ما ليتولى مهام تنسيق البضائع وعمليات البيع. بالإضافة انك لن تقم بعملية تبادل نقدي ملموس مع الزبائن.

فأنت في الأساس مجهول الهوية. او ربما انك تقيم في بلد اخر ولكنك قد مررت في قيود واختبارات جعلت منك تاجراً مشهوراً. من قبل جمهور مجهول أيضا ولكنه حقيقي.


التجارة الإلكترونية


هي أيّ عملية بيع وشراء تخضع لشروط شبكة الانترنت من قبل جميع الأطراف. والتي تتضمّن المشتري الّذي يقوم بطلب السلعة والبائع الذي يقوم ببيع السلعة والوسيط وهو الأطراف الثالثة التي تتولى عملية البيع مثل المعارض والمتاجر أو أسماء النطاقات والمواقع الالكترونية.

وتتحقق شروط البيع والشراء بشكل كامل عبر الحسابات الائتمانية وحسابات الإيداع والشراء النقدي. وهي خدمات الكترونية تتّفق جميع الدول على معاييرها مع مراعاة اختلاف صرف العملات بين المشتري والبائع.

تعتمد أنواع التجارة الإلكترونية وفقاً لطرق العمل فيها. فهي مجموعة من الأدوات التي تمكن مالكيها من التبادل التجاري من خلال بروتوكولات الإنترنت القياسية. والتي تشتمل على عناوين الزائرين IP وأسماء نطاقات البائعين Domain.

وهنالك أيضًا منطقة تجمع الكتروني يتم عبرها تبادل تجاري والتقاء واسع من الجمهور. وهي أشبه بالأسواق الالكترونية التي تهيمن على شبكة الانترنت.


أنواع التجارة الإلكترونية

يتبع متاجر الانترنت مجموعة من الجماهير وهم البائعين والمشترين وأيضًا الوسطاء. ويتقاضى الوسيط دائما حصته السوقية من البيع.

وتشتمل عملية البيع على نسبة يتم تعيينها من قبل التجار وأصحاب البضاعة المباعة. لتكن بالتالي واحدة من اهم المزايا التي تنافس في الأسواق الالكترونية و أنواع التجارة الالكترونية.

يتعيّن علينا ذكر أنواع التجارة الإلكترونية. وأهم الفروق فيما بينها والتي تشمل:

  • B2B.
  • B2C.
  • C2C.
  • C2B.

تختلف تلك المسميات في مضمونها وفي الاصطلاح في أنواع التجارة الالكترونية. وعلى سبيل المثال النوع الأول هو الأقرب لمسميات علوم شبكات الانترنت.

ولكن جميع الأنواع السابقة تتّفق سوياً في سياق عمليات البيع الموحدة والدلالات على ذلك متعددة.


النوع الأول B2B


يتبنى هذا النوع من أنواع التجارة الإلكترونية على فكرة البيع والشراء بين شركتين من أجل بيع الأطراف الأخرى فيما بعد. وعلى سبيل المثال لو أن شركة ما لديها منتج ما وأرادت شراء خدمة ترويج الكتروني من شركة جوجل.

فإنّها في تلك الحالة ستقوم بعملية تسويقية على شكل حملات إعلانية. وبالتّالي سيتحقق أول شرط من شروط التجارة الإلكترونية في حال ما قرّرت شراء مساحات إعلانية أمام الجمهور.

ولو أن هناك تعاون ما سيجري بين عمالقة شركات الإنتاج عبر الانترنت. وليكن بين شركة أمازون وجوجل على سبيل المثال وفي عالم الخوادم ونقل البيانات. فإن هذه الحالة من التسويق الالكتروني تسمّى الند للند B2B.


النوع الثاني B2C


قامت شركة جوجل بنشر حملات إعلانية حول استخدام إحدى منتجاتها عبر بلاي ستور. وقد تبِع تلك المهمّة ظهور الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بموقع يوتيوب وهو احدى المواقع المملوكة لشركة جوجل.

ومستخدمين منصة يوتيوب قد قاموا بالدخول الى هذا المنتج المُراج له. وقاموا بشرائه أو تنصيبه وفقاً لطبيعة المشروع.

ففي تلك الحالة تتحقّق احدى أنواع التجارة الالكترونية. وهو B2C اختصاراً لكلمة Beer to client .ما يعني أنهم كانواً جزءاً فاعلاً في عملية شراء إلكتروني.

أنت جزء من مهمة الشراء فإنه ينطبق عليك لقب العميل وعلى جوجل لقب الند وعلى الوسيط(يوتيوب). لقب الموارد وهي التي قادتك الى تكوين حلقة مغلقة من التجارة الإلكترونية في هذا الدور.

وهذه العملية غالبا ما يطلق عليها B2C فهي تعمل على تحقيق الصّفقات بين الشركات والأفراد.


النوع الثالث C2C


تُعد عمليّة الفرد للفرد في أنواع التسويق الالكتروني واحدة من أشهر عمليات الشراء المتعارف عليها . والتي يتم بموجبها استخدام طرفٌ وسيط والذي غالبًا ما يكن إما شبكة انترنت او شركة موارد مثل جوجل او جمهور واسع من البائعين والمشترين.

وهو الذي يتم عبره تحقيق عمليات الشراء بين الأفراد. وتسمّى عمليّة Client to Client.

تتميز هذه الطريقة في تجريد هوامش النفقات عبر شبكة الانترنت. إذ لا يحتاج البائع الى تقاضي رسوم بيع جراء كل سلعة يقدمها للعميل. كما أنّها تتبع بروتوكولات التواصل الفردي في عمليات الشراء عبر المحفظة الإلكترونية والبطاقات الإئتمانية.


النوع الرابع C2B


تتميز هذه الطريقة بالغموض والتداخل بعض الشيء. لكنّها واردة الحدوث كونها تُعتبر واحدة من أشهر أنواع التجارة الالكترونية. وهي تقتصر على خضوع شركة ما لعملية شراء إلكتروني.

ويتم على غرارها تبادل عمليات البيع والشراء بين الفرد ومنظمة ما, تريد شراء خدمة او منتج ولكن لا تتوفر هذه الخدمة إلا في سياق فرد ما وقدراته ليتم بيعها.

وغالبا ما تلجأ الشركات في هذا القبيل من عمليات الشراء الى المبرمجين والمطورين والمصممين الاحرار او مالكي المنتجات الحصرية.

إنّ هذا النوع من التجارة الالكترونية. يقتصر فقط على شراء المنظمة لبعض المنتجات الالكترونية أو الملموسة من الأفراد وليس من منظمات أخرى تشبهها في قائمة المهام.

وبعض الشركات تتبنّى فكرة العقود المؤقّتة و Freelancer. لقيادة أعمالها عن بعد. وهي بدورها المثال الواقعي لطريقة العميل للند.


فوائد التجارة الالكترونية


بعد التعرف على أنواع التجارة الإلكترونية القائمة في جميع مناطق العالم. تبيّن لك أنّ العالم في اتجاه مُتسارع نحو أتمتة البيع والشراء. وتعد بدورها نقطة حيويّة حول انتشار الأعمال التجارية في طريقة أشبه بحركات التداول النقدي.

حيث أن عمليّات شراء سلعة ما لا يقتصر على ذهابك لإحدى المتاجر والقيام بشرائها.  فكل هذه الطرق أصبحت قديمة أو ليس لها أهلية للاندماج في التجارة الالكترونية. إلاّ في حالات القيام بتطوير عمليات البيع بشكل جذري.

ولن ننكر أن هناك فئة من الناس تقصد الطرق الطبيعية في شراء البضاعة وذلك أمر لا بُد منه. حيث ليس من المنطقي شراء المواد الغذائية وخضوعها لعمليات الشحن عبر الشراء الالكتروني. وبالتالي مع تفاقم فترات الشّحن سرعان ما تتعرض للتلف.


أهميتها

هناك فوائد لاستخدام طرق الشراء الآمن عبر الانترنت. وهو ما يحقق واحدة أو أكثر من أنواع التجارة الالكترونية.

ومن أهم فوائد عمليات الشراء:

  • السرعة في أداء المهام المُناط بها لدى المؤسسات او الافراد.
  • التخلص من عمليات البيع الوجاهي. والتي تتطلب المزيد من الوقت والجهد.
  • إتّباع نظام موحد ومراقب دولياً. ومنع عمليات الاحتيال.
  • الوصول الى فئة كبيرة من الجمهور الحقيقي للسلعة.
  • الموثوقية عبر صفحات الشراء الآمن.
  • مضاعفة الأرباح خلال عمليات البيع اللامركزية.

لا بد من الإشارة الى أنّنا لم نقم على حصر فوائد التجارة الالكترونية بشكل كبير. وذلك لتعدد فوائدها ولكن هنالك أنواع عدّة منها خضعت الى بعض التحسينات. لتشمل أنظمة حماية آمنة تحُد من انتشار عمليات القرصنة.

ولو كنت أتحدث عن الشراء الآمن في حقبة التسعينيات لكنت أول من أسدى لك النّصيحة بعدم الاقتراب منها. نظراً لانحسار تحقيق خصائص الأمان التي تشهدها شبكات الإنترنت في الوقت الحالي.


طرق التجارة الإلكترونية


يجب أن تدرك جيداً. أنك في صدد تحقيق واحدة أو أكثر من أنواع التجارة الالكترونية آنفة الذكر في حال قمت بتطبيق احدى الطرق الشهيرة في عمليات البيع والشراء. حيث نقوم بعملية إرشادك نحو الخطوات الصحيحة والتي من خلالها تستطيع الاندماج في هذا العالم الكبير.

يتسنّى لك البدء في تحقيق التجارة الإلكترونية في المجالات التّالية:

  • الموقع الإلكتروني.
  • تبادل المنتجات في الأسواق الالكترونية.
  • بيع الإعلانات التجارية.
  • ترويج منتجات للسوق الالكترونية.

 


بناء موقع الكتروني


يتطلب البدء في أعمال التجارة الالكترونية العمل في تأسيس موقعاً إلكترونياً وشحنِه بالبضاعة. وهناك بعض الطرق التي تتيح لك ذلك الأمر مثل:

  • ملئ مخزون حقيقي بالبضاعة.
  • البيع والتسويق بالعمولة لمنتجات مخزون عالمي.
  • تسويق خدمات المحتوى والقيمة المُضافة.
  • تقديم خدمات محلية ودولية.
  • مواقع التفاعل الاجتماعي.

ليس بوسعنا حصر أفكار بناء المواقع الإلكترونية. والقائمة تطول بالخيارات المتاحة , وهي واحدة من أنواع التجارة الالكترونية التي تحقق لك شروط الربح وتحقيق الدخل.

ففي حالة تكوين مخزونٌ رأسمالي بالبضاعة ولتكن ملحقات هواتف على سبيل المثال. فان ذلك يتطلب منك تصميم واجهة عبر الانترنت مع صور المنتجات لكي تتمكن من الشحن الجوي أو التوصيل المحلي للبضاعة.

ولكي تحقق ذلك الامر يتعين عليك شراء نطاق واستضافة. وبناء صفحة منتجات للموقع الالكتروني. 

ملاحظة : تتطلب عمليات شحن البضاعة إضافة رسوم النقل وحجوزات البريد لتحقيق هامش أرباح جيد.


طرق البيع عبر الإنترنت


وأما بالنسبة للبيع والتسويق في العمولة. فلا يتعيّن عليك امتلاك متجر والقيام بعمليات الشحن. ولكن نسبة الأرباح واحتساب عمولات البيع غالباً ما تكون قليلة مقارنة بامتلاك متجر وربطه بموقع إلكتروني.

فكلّ ما عليك فعله في ذلك الأمر هو الالتحاق في إحدى برامج التسويق بالعمولة. والدخول في عالم الترويج لبضاعة ليست لك.

وهناك الكثير من الأسواق التي توفر لك تلك الميزة. مثل شركة أمازون الدولية وشركة الأسواق الصينية علي بابا وعلي اكسبرس.

وفي المقابل لك أيضًا حرية الاختيار في عرض المنتجات والتسويق لها. فإما أن تقُم بإنشاء موقع الكتروني وتبدأ في نشر الشروحات حول المنتجات.

او ان تقوم بنشر المنتجات والبضاعة في حسابات التواصل الاجتماعي Instagram و فيسبوك. وحتى قنوات يوتيوب.

تتطلّب منك إدارة الموقع الوقت والجهد الكافيين للوصول الى ذروة الانتشار على الإنترنت. فهي بدورها تقدم لك مزايا إضافية وغير مسبوقة عن نظيراتها من أنواع التجارة الإلكترونية المختلفة.

حيث تزودك بالتنافسية مع جهات أخرى تقدم نفس المزايا. ويتم طرح الأولوية بناء على حسن سلوك المدوّنين في مراعاة شروط النشر والتعامل مع كتابة المقالات بشكل يوافق قواعد النشر.


بيع الخدمات


وأما بالنسبة للخدمات. فلا تكاد تخلو جهة فاعلة عبر الإنترنت من تقديم الخدمات الإلكترونية. والتي بدورها تحقق لك نوع من أنواع التجارة الإلكترونية.

وهي على هيئة مواقع تعمل على تقديم كومة من البائعين المهرة والمتخصصين في حرفة ما. حيثُ يقومون بتفويض وعرض الخدمات عبر هذه المواقع. فبعض الخدمات تخضع للرقابة والتي تنتهي بالقبول او الرفض لسوق الخدمات.

ولكي تحقق معايير بناء مواقع الخدمات. يجب عليك دفع نفقات قوية في بعض الأحيان لشراء قوالب وحجز مساحات هائلة من وسائط تخزين البيانات. والتي تكن في غالب الأمر على شكل استضافات ويب او حتى قواعد بيانات أو خدمات سحابية. محققة بذلك احدى أكبر أنواع التجارة الالكترونية C2C.

وكذلك الأمر بالنسبة لمواقع التفاعل والتواصل الاجتماعي. فإنّ البدء فيها يوفر للعملاء تواصل وتناقل للأخبار والتفاعل الحياتي فيما بينهم.

وكذلك سيمنح لهم حقوق إدارة المحتوى والحسابات الشخصية والصور والوسائط والتي بدورها تتطلب منك عدة مزايا أهمها بناء شيفرة ونواة الموقع ومن ثم القيام بحملات C2B الترويجية.

تعرف أيضًا على طرق بناء المواقع الالكترونية وبعض الشركات المتخصصة في هذا النطاق.


شراء المنتجات من الأسواق الالكترونية


شراء المنتجات يحقّق عمليتين من أنواع التجارة الالكترونية. الأولى C2C في حال استئجار مساحة من قبل البائعين الأفراد من مواقع شهيرة مثل أمازون والبدء في جذب أفراد آخر لشراء المنتجات.

العملية المرادفة C2B. وهي التي تنتهي بشراء احدى الأفراد وبشكل مباشر من قائمة البضاعة المعروضة لإحدى الشركات الشهيرة. مثل شركة انتل او اتش بي لأجهزة الحواسيب او المعالجات.

وعلى فرض أنك أردت شراء إحدى المنتجات المتواجدة عبر الانترنت. فإن أوّل خطوةٍ لتقم بها هي عملية البحث والتحري عبر وسائل التواصل او محركات البحث. وصولا للمنتج وهو أمر يتطلب عملية شرائية محتملة لكل من المنتجات الرقمية او غيرها.


شراء الإعلانات التجارية


يحقق شراء الإعلانات التجارية احدى أنواع التجارة الالكترونية. والذي يشتمل على طرق C2B أو B2B. في حال كانت المنظمة كبيرة الحجم ولديها ما يكفي من الميزانية لشراء الإعلانات.

وتشتمل بدورها على شراء بعض المساحات الاعلانية ولوقت محدود يصل أقصاه الى سنتين في بعض الأوقات. مثل الترويج لجهاز حاسوب جديد. أو الترويج لحاسوب احترافي او الترويج لخدمة أو أداة ما. ليتم تنصيبها عبر الانترنت.

وقد اثبتت تلك الطريقة فعالية جيدة ومردود عائدات مكّن الأفراد والمنظمات من الوصول للجمهور الحقيقي.

ويتطلب ذلك بعض المهارات. مثل تحديد سن العميل والجنس والمنطقة والدولة المستهدفة وتاريخ بدء ونهاية الحملة.


ترويج منتجات للسوق الالكترونية


أثبت ترويج المنتجات إحدى أشهر وأقوى طرق عمليات البيع . ويعد إحدى أشهر أنواع التجارة الالكترونية C2C.

حيث تتطلب منك تلك المهمة القيام بتوجيه أعداداً كبيرة من الجمهور نحو شراء منتج ما. والذي يتطلب منك ذلك تذكر تفاصيل المنتجات. والتحدّث عن أهم مزاياها وعيوبها.

وهي طريقة مجانية وغير مشروطة برسوم ما. حيث لك الخيار في ترويجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر شراء استضافة وحجز دومين وبناء صفحات هبوط للمنتج بشكل منظم.

وتعد هذه الطريقة هي الأكثر شهرةً ونجاحاً عبر الإنترنت. نظراً لطرح الثقة من جديد في منتجات الأسواق الإلكترونية مع وجود محفزات الحصول على كوبون خصم قوية للغاية من الذين تم اختيارهم لتلك المهمة.

وتعد هذه الطريقة احدى طرق التجارة الإلكترونية التي من خلالها توفر حوافز للمشترين من جهة , وأيضًا للبائعين.

الخلاصة

  • تخضع جميع منتجات الإنترنت لرقابة دولية ومقاييس يتم فرضها على البائعين وحتى الأسواق الكبرى.
  • تحقق شرح أنواع التجارة الالكترونية في هذا المقال بشكل تفصيلي والقائمة كثر بأدوات الانترنت.
  • يتسنى لك عزيزي القارئ البدء من الآن في ترويج المنتجات وتجاوز مراحل الوقوع بالأخطاء.
  • شكرا لك للوصول الى نهاية المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *