السفر الى المانيا : معلومات تاريخية واقتصادية عنها

السفر الى المانيا حلم يرواد البعض. ان كنت ممن يريدون الهجرة والعمل خارجا فان هذا المقال موجه لك. حيث تعد المانيا وجهة جيدة لكل من تعرض للحروب والضغوطات السياسية والدولية أو حتى الاقتصادية في بلده الأم.

تتميز المانيا بالطقس الدافئ والمعتدل والذي يمكن العرب من العيش فيها. على عكس الدول الاسكندنافية التي تتصف بالبرد القارص وصعوبة التكيف. بالتالي فهي واحدة من الدول التي تمنح الإقامة سريعا لكل من حط أراضيها.

المانيا , الدولة التي توفر كافة سبل العيش للمهاجر. وتتصف باحترامها ودعمها للاقليات فلم نسمع عن احد سافر الى هذا البلد وعاد الى دياره مجددا حيث لقي بها ما يحقق له قوت يومه حتى وان كان لا يقتضي بساعات عمل طويلة.

تتنافس المانيا مع العديد من الدول. بتقديم افضل المزايا لحياة المهاجرين. فقد يعتبرها البعض وجهته المفضلة على أن يقوم بالسفر إلى امريكا أو حتى كندا.

على سبيل المثال, تساعدك المانيا في العمل والانتساب لجمعيات البحوث والدراسات بأنواعها. وتوفر لك طرق مقومات النجاح في حال كنت تتصف بالعزيمة والاصرار.

 

المانيا الاتحادية

دولة اوروبية بمنتصف الاراضي الخضراء. تعتبر مركز اقتصادي قوي عاصمتها برلين وتقع في الوسط الغربي لقارة اوروبا. تضم المانيا اكثر من 16 ولاية على شكل مقاطعات تقدر مساحة لا تقل عن 357 الف كيلومتر مربع.

لغتها هي الالمانية (deutsche) تتحدث بها منذ عقود زمنية طويلة ويبلغ عدد سكانها حوالي 82 مليون نسمة. بالتالي يمكن اعتبارها دولة ذات نفوذ قديم وقوي في قارة اوروبا. تتركز بها المسيحية الكاثوليكية وتتواجد فيها بكثرة. كما تجد فيها البروتستانتية بنسبة أقل وأيضا الاسلامية واليهودية وديانات مختلفة تتصف بالأقليات.

تتميز المانيا بمناخ معتدل يجعلها وجهة سفر لكثير من الأوروبيين وتمتلك أقوى أسواق التجارة الدولية مع تواجد من كافة الجنسيات فيه.هي بدورها واحدة من دول الشنغن. تستخدم عملة اليورو كونها ممر تجاري ومركز رئيسي للإتحاد الأوروبي.

 

تاريخ المانيا

تشتهر باسمها القديم Deutchland نسبة الى القبائل الالمانية القديمة من العصر البرونزي. ونظام الحكم فيها جمهوري ديمقراطي برلماني وتم تشكيل حكومتها وفقا لدستور تم وضعه في عام 1949م. والآن هي جمهورية فيدرالية يرأسها فرانك والتر شتاينماير ومستشارته انجيلا ميركل.

تحاط المانيا باكثر من تسعة دول حدودية والسبب في ذلك موقعها الاستراتيجي في اوروبا. وعلى اشهر تلك الدول بولندا والتشيك وهولندا وفرنسا كما يحدها من الشمال بحر البنطيق ومجموعة من الجزر التابعة للدنمارك. ويحدها من الغرب اجزاء وشواطئ من بحر الشمال.

تمتلك المانيا العديد من المناطق الدافئة ذات الطقس الملائم صيفا وشتاء ومن اهم هذه المناطق مقاطعة ميونخ وشتوتغارت واقصى الغرب مدينة فيسبادن ومنهايم. وتعد من اكثر المناطق دفئا في الجنوب والتي يسكنها اعداد كبيرة من العرب واللاجئين وبعض المقيمين من الدول المجاورة.

عاصمة المانيا هي برلين وتقع في الشمال الشرقي من الجمهورية. جيث يصل عد سكانها الى اكثر من 3.5 مليون نسمة. بالتالي تعد ثاني اكبر دولة في اوروبا من حيث عدد السكان. حيث تقدر بكثافة سكانية مرتفعة للغاية مقارنة بكافة الدول المجاورة. ويعزى ذلك الى انها دولة صناعية يقيم بها اصحاب العديد من رجال الاعمال والاصول المختلفة من شتى انحاء اوروبا والعالم.

الحرب العالمية الثانية

تعرضت المانيا الى انهيار اقتصادي شديد في الحربين العالمية الاولى والثانية. ما جعلها تتراجع كقوى عظمى في العالم. على سبيل المثال, خسرت الكثير من مساحات اراضيها مع تصفية حدودها من اسلحة الجيش الالماني والذي لم يتجاوز 100000 جندي فقط.

لقي الشعب الالماني بمحبتهم وثنائهم لقائد الحروب الذي قام بتحريرهم من الوهن الاقتصادي الذي عاش في ارضهم عقودا من الزمن وهو هتلر الذي كان جندي في الحرب العالمية الاولى. حيث قام بتأسيس حزب سياسي نازي في اوروبا ليتم اعتقاله بعد ذلك ولكن ما لبث طويلا الا ان قام باطلاق سراحه الرئيس باول هيندنبورغ في عام 1933.

 

أدولف هتلر

ازدادت سلطة ونفوذ هتلر وحزبه في اوروبا وكان مركزا للديكتاتور الحاكم ذات القوى الجمهورية والعسكرية. بالتالي يعد موقفه السياسي من اهم معتقدات النازية والتي تقوم على نظام شمولي راديكالي ضد الديمقراتية والاشتراكية في ان واحد. وغزى اجزاء كبيرة من اوروبا بالتحالف مع اليابان وايطاليا ولوا الهزيمة لكانت تلك امبراطورية العالم الحالي.

وبعد سقوط الكثير من الدول في يد كل من المانيا وايطاليا واليابان من جهة في جنوب شرق اسيا وصولا الى جزر ماليزيا. قرر هتلر غزو الاتحاد السوفياتي والذي ما لبث إلا وخرج منه يخسارة فادحة بسبب عوامل الطقس الباردة في منطقة روسيا وموسكو.

توسعت المانيا في احتلال فرنسا والسيطرة عليها وصولا الى المملكة المتحدة مما ادى الى نشوب حرب جوية على شواطئ لندن عاصمة بريطانيا. ولكنها تلقت دعما بحريا من الولايات المتحدة التي كانت تمتلك اجزاء كبيرة من الشرق الاوسط وجنوب افريقيا. مما عزز من وصول الامدادات العسكرية لها.

استخدمت المانيا خطة عسكرية تقوم بقطع الامدادات العسكرية عن بريطانيا وهو ما اصابها بالذعر من السيطرة البحرية. الا ان تم فك شيفرة بعض الغواصات الالمانية والتي كانت تعيق وصول التعزيزات الى اوروبا ودول المحور.

لقد خلق هتلر آنذاك العديد من الاعداء الذين قدموا تحالفا عالميا ضد النازية والفاشية لكل من المانيا واليابان وايطاليا. والتي قوبلت بالهزيمة وسقوط برلين في التحالفات الروسية ودول البلطيق من جهة واميريكا وبريطانيا من جهة اخرى. بالتالي خلق اجواء من الحرب الباردة الاوروبية التي انتهت بتسوية عسكرية واعادة رسم حدود القارة من جديد.

 

السفر إلى ألمانيا

يعد السفر الى المانيا عاملا مهما للبحث وبناء حياة رائعة للأفراد. بالتالي قد يساعد هذا البلد الشاب العربي في تحسين حياته الشخصية والعائلية إذا ما التزم بالدراسة والعمل بجد. بالتالي نذكر لكم بعض الطرق المتاحة لدخول ألمانيا وهي:

  • فيزا الشنغن.
  • عن طريق الدراسة.
  •  فيزا البحث عن عمل.

 

السفر الى المانيا بتأشيرة شنغن

تعد فيزا الشنغن احدى وسائل دخول أراضي دول الشنغن في اوروبا لكل من يريد السفر الى المانيا او غيرها. حيث تعود الى اتفاقية تم توقيعها في عام 1985. من قبل الاتحاد الاوروبي وهي تضمن فتح الحدود الاوروبية لكل من يحمل شنغن بطريقة تمكنهم دخول 26 دولة اوروبية.

تزايدت اعداد المسافرين عن طريق تأشيرة شنغن. حيث يتم التقديم إليها من معظم سفارات اوروبا حول العالم. على سبيل المثال السفارة الالمانية او البلجيكية تطلب مجموعة من الإجراءات والاوراق الثبوتية مثل:

  • كشف رصيد بنكي.
  • اوراق ثبوتية شخصية مثل عقد عمل دائم او عقار في البلد العربي الذي تقيم به.
  • صديق أو مقيم في الدولة المراد زيارتها.
  • صور شخصية 5×5.
  • دفاتر عائلة في حال السفر العائلي.

بالتالي بعد استحقاق فترة دراسة الطلب والتي غالبا لا تتجاوز اسبوعين. يتم الحصول على التأشيرة. وتستطيع من خلالها اجراء حجوزات السفر إلى أي دولة أوروبية في أعضاء الشنغن. نعتبر بأن تأشيرات الدخول الأسهل هي الشنغن وتليها تأشيرة الدراسة. حيث يتم منحها لكل من يريد السفر وقضاء اجازة أو البدء في فصل جامعي.

 

السفر الى المانيا عن طريق الدراسة

تعد الدراسة في المانيا هي وسيلة ذات اقبال كبير من العرب وتوفر الجامعات فيها الكثير من المنح الدراسية. وتواجه المانيا اقبال شديد وترحيب بتأشيرات الدراسة. كما تعطي المنح المجانية في حال دراسة المقرر بلغتها الرسمية.

تحتوي على اكثر من 340 جامعة في كافة المقاطعات. وتوفر مزايا قوية للطلاب القاصدين لها بغرض الدراسة. نذكر لكم أهم المزايا التي يحصل عليها الطالب وفور وصوله بتأشيرة الدراسة وهي:

  • التعليم المجاني في الجامعات الحكومية.
  • الدراسة بالانجليزية او بالامانية.
  • ساعات محدودة للعمل.
  • الاعفاء من الضرائب للطلاب.
  • تنقلات ومواصلات مجانية للطلاب.
  • اقامة لمدة 18 شهر عند اتمام الدراسة.
  • اقامة لحين الحصول على عمل.

يتم الحصول على تأشيرة الدراسة في الجامعات الالمانية عن طريق المنح للمتفوقين والذين حصلوا على تقييم GPA. او عن طريق الحصول على قبول جامعي ببعض التكاليف البسيطة اثناء السفر وكلاهما يلقى بنفس المزايا فور القدوم للبلاد.

 

السفر الى المانيا عن طريق فيزا البحث عن عمل

عند الحصول على فيزا بحث عن عمل سيكن بمقدور المتقدمين القدوم الى المانيا والاقامة فيها لمدة لا تقل عن 6 شهور. وفي هذه المرحلة يتوجب عليهم اتمام مراحل اللغة الأولى b1.

فيزا البحث عن عمل يتم منحها للأشخاص الذين يريدون القدوم إلى المانيا بشرط تحقيق اللغة. وهي أسهل ما يمكن الحصول عليه. بالتالي يتطلب الأمر دراسة اللغة وتوثيقها من معهد دولي. حيث تقتصر على استكمال المستوى الأول أو الثاني.

تتطلب هذه التأشيرة ثلاث عناصر رئيسية وهي:

  • استكمال مستوى أكاديمي للغة الألمانية.
  • وجود مبلغ لتغطية مصاريف السفر والاقامة.
  • امتلاك مهارة او حرفة مطلوبة في سوق العمل الالماني.

 

المراجع
  1. موثق من موقع السفارة الألمانية الأردن.
هل أعجبك المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 - 
Arabic
 - 
ar
Bengali
 - 
bn
German
 - 
de
English
 - 
en
French
 - 
fr
Hindi
 - 
hi
Indonesian
 - 
id
Portuguese
 - 
pt
Russian
 - 
ru
Spanish
 - 
es