متطلبات تشغيل الألعاب 5 : تعرّف عليها الآن

متطلبات

5 متطلبات لتشغيل الألعاب تعرف عليها الان

متطلبات تشغيل الألعاب عاملٌ أساسي في الحصول على أداءٍ مثالي. ومنها تلك الرسومات الفائقة التي تنمي انطباع الواقع في عقولنا.

فكم من لعبة ذات رسوم فائقة روجت نفسها دون حتى التعرف على اهم المبرمجين والحاضرين في علوم الحاسوب.

إن الألعاب عالمُ هو أشبهُ بالأحلام التي لن تقوى عقولنا على تحقيقها في الامر الواقع. ومع متطلبات الألعاب في أجهزة الحاسوب اصبح لا بد من امتلاك عتاد قوي قادر على تلبيّة مقاييسها.

تلعب البرمجيات دورا هاما في متطلبات الألعاب. ففي السابق كان يتوجب على المبرمجين الخوض في عالم الفيزياء والفضاء التي قامت بترجمة الأرقام ولغاتها الى عالم افتراضي.

فربما الرجوع الى مستندات العلوم هو امرٌ رئيسي لا يتجزأ من مفهوم بناء محركات اللعب.



لا نريد القول بأن متطلبات الإنسان أصبحت أكثر دهاء لتصل الى مقدار قوي من الإدراك. ولكن الاستناد على علم التدوين ومتلازمة التطبيق والتطوير الدائم هي حجر الأساس للوصول الى الأهداف.

والان وبعد سهولة مضاعفة الشيفرة البرمجية دون الخوض في التفاصيل. عكس ذلك قفزة حياتية في كافة العلوم حيث متطلبات الوعي الكامل في خط العلوم لم يقتصر على القدامى فقط.

بالتالي ما هي الركيزة الأساسية التي من خلالها اتخذ قراراً في شراء حاسوب رسومي فائق الذكاء وقادر على عرض أكثر التفاصيل روعة في عالم الألعاب.


متطلبات الألعاب الالكترونية



تكمن بعض الاختلافات في معمارية أجهزة الحاسوب. وهي جزء قادر على تحقيق متطلبات اللعب والاصدارات التي يتم اطلاقها في كل عام من اشهر الشركات. مثل شركة Ubisoft و Rockstar بل إن بعض الشركات القائمة للتو لها نصيب في ذلك.

كثرة المعادلات الرياضية في محركات الرسومات لا تدل دائما على نجاح الشيفرة البرمجية. لكن ربما يدعو ذلك الحاجة الى متطلبات مختلفة في أجهزة الحواسيب.


تتميز قدرات الحاسوب وفقا للعديد من المعايير وهي :

  • قدرة المعالج.
  • ذاكرة الوصول العشوائي.
  • بطاقة العرض ودقة العرض.
  • وحدات التخزين.
  • مخزنات الطاقة والمزودات.


قدرة المعالج



تعد قدرة المعالج واحدة من اهم متطلبات الحاسوب التي بدورها تفتح افاق وقدرات بقيّة قطع العتاد .

حيثُ أن حاسوب فارغ بمعالج رباعي النواة من احدث أجيال انتل أو Ryzen افضل بكثير من حاسوب متكامل بمعالج Celeron على سبيل المثال , تعتمد قدرات المعالجات على عوامل عدّة ومنها:

  • عدد النواة.
  • الخيوط.
  • المعمارية وحجم وحدة ترانزستور.
  • الذاكرة الداخلية.
  • سرعة التردد.

تأخذ تلك القائمة السابقة جانباً معقداً للغاية لكنه يتفق على فكرة واحدة وهي تحسين الأداء.

فعدد النواة على سبيل المثال هو الاحتياطي القادر على استقبال المهام وتوزيعها من قلب المعالجة. بالتالي يلعب دوراً هاماً في المحافظة على تناسق عمليات المهام بشكل متكامل.

متطلبات
صورة يظهر فيها معالج انتل الجيل الرابع.

 

واما الخيوط فهي طرق مسار العمليات وتقسيمها بداخل المعالج وكثرتها تسرع عملية تدفق البيانات من الداخل والخارج , وأخيرًا حجم الترانزستور حيث تحتوي على  ملايين الوحدات والمقاومات.

إذ أنّ خضوعها لعميات التحسين وتقليل الحجم سيؤدي الى سهولة مضاعفة اعدادها في نفس المساحة الواقعة في حيّز المعالج. بالتالي سرعة اكبر وحرارة اقل وتنظيم دقيق.

الذاكرة الداخلية(ذاكرة الكاش) هي مقدرة المعالج السيطرة على بضع عمليات دون التشتت في المهام أو تأجيلها.

وهي بدورها تعمل كنظام عقل يستطيع المحافظة على الأداء في تنفيذ كل المهام القادمة بشكل متعدد. والتي يجب مُراعاتها عبر متطلبات السرعة اللازمة للانتهاء من تلك المهام وهو ما نسميه سرعة المعالج.

هناك بعض من المعالجات التي تم تتويجها وفقًا للأكثر مبيعا في الأسواق وهي:

يجب عليك التحقق أولا من اللوحة الخاصة بحاسوبك قبل التطرق لشراء احدى المعالجات السابقة.

حيث تعد بدورها افضل واقوى معالجات في متطلبات الألعاب الاحترافية , وهي اكثر المعالجات المدعومة من قبل اكثر من لوحة  في الأسواق.


ذاكرة الوصول العشوائي


فهي تعد بدورها مرحلة تجهيز وتحضير لعمليات المعالجة الحالية وليس الشاملة والتي تتطلب سعة ونطاق كبيرين في حال كنت تريد تشغيل رسومات تتطلب عمليات معالجة فائقة.

ويعتمد نظام المعالج على جلب تلك البيانات التي يريدها وركنها مسبقا في منطقة اقرب إليه في سير عمليات المعالجة. لأنه لا يهتم مطلقا في كافة الملفات المتواجدة في قرص التخزين فكل ما يريده هو متطلبات وملفات لعبة ما او تطبيق ما.

هناك سعات مختلفة ومتنوعة من ذاكرة الوصول العشوائي وتتميز بالعديد من المزايا منها سعة الذاكرة ومعدل الاستلام من وسائط التخزين ومعدل النقل الى المعالج.

وهي متطلبات رئيسية للحصول على أداء متوافق يخلو من عنق الزجاجة وهناك بعض من أنواع الذاكرة ومتوفرة بمساحات مختلفة ومنها:


بطاقة العرض



انحسرت المنافسة الشديدة لبطاقات العرض بين Nvidia وAMD ولقيت بطاقات عرض AMD تراجعا ملحوظا وتزايداً في الأعطال.

ممّا مكن الأولى من السيطرة على الأسواق وبسط النفوذ في أسعار منتجاتها. وإن قمنا بالنظر الى اهم متطلبات امتلاك حاسوب احترافي , فستجد ان بطاقات Nvidia تتأهل في المقدمة حتى مع معالجات متهالكة ومحدودة.

تعمل بطاقة العرض في دور وظيفي مجرد من عمليات المعالجة الأخرى للحواسيب. بالتالي يتم تضمين خصائصها الأولية في اللوحة الام او ما يسمى North Bridge. والذي يعمل كبديل للرسومات محدودة الأداء لتفي بالغرض في حال التخلي عن فكرة اقتناء بطاقة مخصصة.

ولكن مع بطاقات العرض الاحترافية فانت تملك جزء رئيسي من متطلبات تشغيل الألعاب.

متطلبات
صورة يظهر فيها برامج الكشف عن معالج انتل الرسومية.

هناك العديد من بطاقات Nvidia والتي حققت أداء جيد في فترات الضغط والاختبار وهي:

 

تلعب بطاقة العرض شكلا أساسيا حاضرا في قدرة الحاسوب على تشغيل الرسومات المعقدة. وتحتوي على نظام تبريد وطاقة مستقلين مما يجعلها من اهم مزايا الحواسيب الاحترافية.

فهي قادرة على تنفيذ المعادلات الخطية لأكثر الرسومات تعقيداً. والتي تتطلب معادلات التفاضل والتكامل وعلوم الدائرة الواحدية والعمق -1 ,1 من أنظمة الرسم في الفراغ.

فهي ليست مجرد بطاقة عرض وانما تتبنّى علوما واسعة الانتشار في كافة الصناعات.


وحدات التخزين



وحدة التخزين هي من متطلبات الذاكرة الواسعة في الحاسوب. والتي على غرارها يتم الرجوع لكافة الملفات في شجرة Dir على مستوى نظام التشغيل وملفات الوسائط.

إذ أنّ مخزنات ذات مساحة ضيقة لن تسمح لك بتخزين الكثير من ملفات الألعاب. بسبب ان الألعاب الحديثة تتنامى في مساحتها في أجهزة الحاسوب.

وربما تُعد تلك بذاتِها عقبة امام المطورين , حيث أن أحجام الألعاب المبالغ بها أخذت منحىً واضحاً في النّمو.

هنالك العديد من وسائط التخزين القوية والتي تعمل على حفظ بياناتك لفترات طويلة الاجل.

حيثُ تمكنك من ركن ملفاتك الكبيرة والرجوع إليها حتى بعد 10 سنوات او اكثر.

وقد ثبت عدم تأثير وسائط التخزين SSD او HDD على قدرة الحاسوب في تشغيل الألعاب. إلا في حالات نادرة جدا وفي بداية اطلاق اللعبة وتجهيزها في الذاكرة العشوائية.

أمّا بالنّسبة لبقية مراحل اللعبة فيقع العاتق الأكبر بكاملِه على بطاقة العرض والمعالج.

هناك العديد من وسائط التخزين التي لقيت رواجا جيدا في الأسواق ومنها:

 

الاتجاه نحو وسائط SSD هو أمرٌ جيد في كافةِ الأحوال وربّما بدى ذلك واضحاً من خلال سرعته المضاعفة في التّعامل مع إدارة ملفات نظام التشغيل. وعمليات النسخ والنقل وغيرها.

ولكن لا بأس في امتلاك أقراص HDD ذات مساحات مضاعفة لتخزين ملفات الألعاب الضخمة والتي تصل أحيانا الى 100 جيجابايت للعبة الواحدة.


مخزنات الطاقة Power Supply



تعد وحدة الطاقة من اهم متطلبات تشغيل الألعاب لأنها تعمل على دعم الحاسوب بكافة الاحتياطي الخاص من الطاقة.

وقد يبدو ذلك الأمر واضحًا في مخزّنات لوحة المعالج والتي تعمل على توفير احتياطي للمعالجة الفُجائية.

ناهيك عن بطاقات العرض والتي أصبحت تتطلب مقبس طاقة مخصص من المزود , فما الفائدة من امتلاك حاسوب احترافي بمزود طاقة رديء.

الخلاصة

  • لقد تعرفت على أهم متطلبات الألعاب الاحترافية في أجهزة الحاسوب.
  • قم بإعداد ميزانيتك جيدا قبل الاقدام على شراء منتجات الحاسوب المخصصة لأغراض اللعب والرسومات.
  • العاب العالم المفتوح اخذت منحى كبيرا في عالم التصميم ومحركات الرسومات.
  • شكرا لوصولك اخر سطر في المقالة , للمزيد من الاستفسارات قم بالتواصل معنا عبر البريد الالكتروني:admin@hiperaktif.org.

هل أعجبك المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.