ويب : تعرف على أهم مزايا صفحات الإنترنت

ويب

ويب : تعرّف على أهمّ مزايا صَفحاتِ الإنْترنت

ويب وهي كلمةٌ تدُل على الصّفحات المترابطة ببعضها البعض. و بالتالي تعمل على تخزينها وتحضيرها على خادمٍ حقيقي أو وّهمي, مع ذلك فإن الخوادم تٌساعدك على زيارة الصّفحات من خلال بروتوكولات الإنترنت وبوجودِ متصفّحات متوفّرة وجاهزة للاستخدام في أنظمة التشغيل.

على سبيل المثال وفي الماضي. كانت مُتطلّبات بناء موقع ويب تحتاج إلى مهارةٍ عالية في لغات التّوصيف والبرمجيات. والّتي تُساهم في عرضِ المحتويات أمام العامّة من النّاس. على سبيل المثال إنّ البعض لا يزال يتبنّى المهارات الأساسيّة في تجهيز صفحات المواقع.



على سبيل المثال , تتبنّى فكرةِ بناء مواقع الويبْ على الغاية منها , وهناك عدداً من المواقع التي تُقدّم خدماتٍ مختلفة في صَفَحات الإنترنتْ ,وعلى اية حال فإن كلُّ صفحة ويب تحمِل معها صِفاتٍ مُختلفة في التّصميم وطرقِ عرضٍ متعدّدةٍ في جلبِ البيانات.

أشكال صفحات ويب

مع ذلك , تتكوّن صفحات الإنترنت من وظائف ومزايا متعدّدة. وتتشكّل الصفحات في بنيتها الأساسيّة بما يتناسبُ مع طبيعة الزائرين ومنها:

  • محركات البحث.
  • البوابة الإلكترونيّة.
  • نشاطات الأعمال خيريّة.
  • جهاتٍ حكوميّة.
  • منصّات التّعليم.
  • صفحات الأخبار.
  • وسائل التّواصل الاجتماعي.
  • متاجر ويب إلكترونيّة.

على سبيل المثال , تعود ملكيّة صفحات الإنترنت إلى أطراف فرديّة أو جماعاتٍ أو منظماتٍ خاصة أو سريّة. وتقدم منفعةً للمستهلكين إزاء التّفاعُل معها من كافّة الجوانب. بالتالي تختلفُ في وظائفها وفقاً لطبيعة نشاطاتها الإلكترونيّة.


محركات البحث



وهي مرجِعاً ودليلاً لحفظِ وتخزين كافّة المواقع الإلكترونيّة حول العالم في قواعد بياناتٍ ضخمة. بالتالي هي بمثابةِ فهرسٍ أو قاموس أو أرشيف يعملُ على حفْظ بياناتِ المنشورات من خِلال طريق بروتوكولات من قواعد بيانات شبكة الإنترنت وشركات تَزويد خدمات النّطاقات.

مع ذلك تقومُ محركات البّحث بدورها على أكْملِ وجهٍ في استدعاء المنشورات على شبكة الإنترنت. مع ذلك فهي توفر لك نتائجاً لعمليات البحث عن الخدمات والمنتجات وكافّة النّشاطات التي تلعبُ دوراً هامّاً في تقنية ويب لمتصفّحات المستخدمين.


البوابات الإلكترونيّة



وهي أيضاً بمثابةِ مواقع ويب شاملة في تقديم البيانات. حيثُ أنها موسوعةٌ علمية من المراجع والمعلومات والتّاريخ وأيضاً الوسائط المتعددة الّتي سنعتبرُها مرجعاً لكافة المواقع والتخصصات.

على سبيل المثال فإنّ منظمة ويكي ميديا واحدةً من هذا النّوع. فهي تَعمل على توفير كافة البيانات المتعلقة بالدّول أو الأشخاص أو الشركات ومنها أيضاً التقنيات المُتعاقبة.


نشاطات الأعمال الخيرية



وهي كلُّ من المواقع الّتي تعمل على منح البرامج والدورات التَّعليميّة أو العلاجات الصحيّة. بالإضافة الى توفير فُرص العمل والدراسة. وفي بعضِ الأحْيان ستحصل من خِلالها على مكافآتٍ مجزية.

بعد ذلك يعمل هذا النّوع من المواقع على تقديم العديد من الخدمات لكل من تقطّعت بهمُ السُّبل أو تعذّر عليهم الحصول على حاجاتِهم الأساسيّة. حيث هنالك الكثيرُ ممن حصلوا على الدّعم من خلال تلك المنظَّمات.


جِهاتٍ حكوميّة



تتمثل مواقع ويب عديدة في وقوعها ضمن نشاطات الدّولة الحكوميّة. وتحديداً تلك النِّطاقات التي تنتهي بالامتداد gov. وفي هذا النّوع من المواقع تعمل الجهات الحكوميّة على تقديم الخدمات واللوائح الإرشادية عن بعد لكلٍّ من حكومات الدول.

كما تُقدم وسائل دعم Online. في حال تعذّر تقديم الخدمات للمواطنين بالطًّرق التقليديّة. بالتالي نستطيع القول أنّ كلُّ هذه المواقع تخضع لِدستور الدّول وسياساتها الداخلية والخارجية.


منصّاتُ التّعليم



إحدى تقنيات ويب الأكثر شهرةً في عالم الإنترنت هي منصات التّعليم. وهي تتضمَّن العديد من المحاضرات والنّدوات المُقدمة لطلاب الجامعات والمقاعد الدراسيّة. حيثُ حقّقت منصّات الويب التعليميّة انتشاراً واسع الأُفق في شتّى المجالات. مقابل رسوم شهريّة وسنويّة.

كما لا تقف منصّات التعليم على طلّاب الدِّراسةِ فحسْب. لتشملَ أيضاً مجالاتٍ عدّة ومختلفة. منها علوم آنيّة التصنيع لمستلزماتِ الحياة والتّطبيقات العمليّة الدراسيّة الأساسيّة. بما في ذلك الطّب والهنْدسة وعلوم الأحياء والبِناء وأيضا علوم الحاسب المتمثّلة بالتّصميم والبرمجة وغيرها.


صفَحاتِ الأَخبارْ



تتبنّى غالبيّةِ  قنوات الأخْبار دعمَ منصّاتها الفضائيّة بامتلاكِ موقع ويب يصل إليه كلُّ من يغلُب عليه استخدامه لشبكة الإنترنت. فبعض المواقع الإلكترونية تتيح لك بثاً فضائياً مباشراً لقنوات الأخبار الشّهيرة والعالميّة.

حيث يعاوِدون نشر تقاريرهم مجدداً عبر شبكة الإنترنت بمعلومات مُفصّلة وحصرية. وتكمن وسائل التواصل المتعدّدة لهذه الجهات في تعزيزِ أواصر النّشر. لتصل إلى شريحة المُستخدمين على شبكة الإنترنت.


وسائل التَّواصلِ الاجتماعي



عزّزت وسائل التّواصل الاجتماعي من إقبالِ المستخدمين الجُدد على شبكة الإنترنت. فكان لها كامل الدّور في تعدّد فئات المستخدمين من حيث أعمارهم وطبيعة أعمالهم ووظائفهم.

وهو أمرٌ ساعد في نشرِ الثّقافات وتبادُلها بين الشّعوب. حيث تتمثل عمليّات الاعتماد على شبكة الإنترنت في تحقيق عمليّات المُشاركة وأنْظمة الدّردشة والاتصال المرئيّ والصّوتي بما في ذلك تطبيقاتِ الهاتف الذكيّة.


متاجر ويب



مع تطوّر وسائلِ الشّحن الجوّي والبرّي للمنتجات الحياتيّة. لقي نشر البضاعة في المتاجر العالمية إقبالاً كبيراً من قبل المُستخدمين تخلّله عمليات الشّراء الإلكترونية المتعدّدة. فهي تتمثّل بمنتجاتٍ ملموسة وافتراضية مثل قسيمة الاشتراك في خدمات الويب.

وقد لحق هذا التّطور تبادلاً تجاري دوليّ. وظهور متاجر عالمية على ساحات البيع والشّراء مثل المتاجر الأمريكيّة والصّينية والأوروبيّة مُحقّقاً بذلكَ أرباحاً مُضاعفة لأصحاب الرأسماليّة.


خطوات بناء موقع إلكتروني

هنالك أساسيّات عليك اتّباعها لتضعُك في عتبةِ بناءِ المواقعِ الإلكترونيّة. فمِنها ما يطلُب منك المعرفة ببعض الجوانبِ التقنيّة والبرمجية وآلية عمل محركات البحث على الإنترنت.

وقبل البدء في مشاريع ويب ناجحة ستتضمّن تلك الأساسيّات ما يلي:

  • وضعُ خطّةٍ واضحةِ المعالم للموقعِ الالكتروني.
  • امتلاك حاسوبٍ أو جهازٍ محمولْ.
  • توفيرْ خدمة ويب.
  • النّطاقْ.
  • الاستضافة.
  • ربطِ النّطاق بالاستضافة.
  • تجهيز بيئةِ العمل.
  • نشرِ المواضيْعِ وإدراج خريطة(Sitemap).
  • توثيق خريطةِ الموقع في مُحركاتِ البحث(الفهْرسة).
  • بناء الروابط ونموّ الموقعْ.


خطة الموقع



يمتلكُ كلّ موقع ويب خطّة تفصيليّة يتمّ على إثرها بناءُ وتشكيلُ الموقع. حيث أنّ الخُطّة بمثابةِ الغايةُ من وجود الموقِع. حيث يتطلّب ذلك معرفةَ أهمّ المواضيعِ الحصريّة الّتي سيتمُّ التطرّقِ لها وتدوينِها داخلَ الموقعْ.

وتُعتبر الخطّة أيضاً من ضِمن العمليّات الّتي يتمّ تسجيلها وتدوينها في الموقع. ويعتمدُ نجاحَ تلك العمليّة على:

  • دراسةِ سوقِ المنافسين في محتوى النّشر المُستهدفْ.
  • بحثُ إمكانيّة المُنافسة في المواضيع العامّة والمُستهدفة.
  • معرفةُ نِقاط الضّعف والقوّة في حال تمّ نشرِ الموقعْ.
  • تخمينِ الفتْرة اللّازمةِ لِظهورِ الموقع أمام الجُمهور.

تُعتبر الخطواتِ السّابقةِ من أهمِّ الطّرق التي بناءً عليها تتمُّ دورةَ حياةِ الموقع وخلال خمسِ سنواتٍ على الأقل. فهي تكشِفُ لك سوقَ المنافسينَ في مقالاتِك وتُعزّز من أهدافِك في خطِّ النقاط الأولى قبل البدْء في تكوين الموقع.


امتلاك حاسوبٍ أو جِهازٍ محمولْ



امتلاك حاسوبٍ مكتبيّ أو  حاسب محمولْ من الشّروط المستحْسَنة قبل انطلاقة عمليات البناءِ عبر الإنترنت. إذْ ما دونَ ذلك سيحول بك من إدارة موقعك الإلكتروني بشكل جيد.

وهناك أنواع عِدّة من الحواسيبِ المكتبيّة والّتي تمكنك اجتياز تلك المهمّة:

وعند امتلاكك حاسوب مكتبي فإنّك تُحقق أول شرطٍ للدّخولِ في عالم الإنترنت والاستضافات على النّحو المطلوب.

حيثُ أنّ استخدام الأجهزة الذكيّة لن يُساعدك قط في تشكيل لوحة أعمالك عبر الإنترنت, بسبب الحاجة لمُحرّراتٍ وأدواتِ كِتابةٍ وتنقيح.


خدمة الإنترنتْ



اتّصالك في الموقعِ الخاص بك والعمل على إدارةِ المُحتوى بالاتصال السحابية هو عامل مهم. وتعتمدْ متابعة شؤون الموقع بشكلٍ أساسي على وجودِ خِدمةَ إنترنت دائمة تسمحُ لك في تحديثِ الصَفحَات ومُراقبةِ دائرةَ المّهامِ باستمرارْ.

ولذلك عليك إِحاطة منزلك او مكان عملك بخطّ انترنت قوي ذات نطاق تردّدي مرتفع. لكي تتمكن من التنقل في صفحات الاستضافة والقيام بالتعديلات دون أدنى انقطاع في الخدمة.


شراء النطاق



النّطاقْ هو الاسم والعنوانِ الرئيسي لكلّ موقع ويب. والنطاق هو الّذي تتمكن من خِلاله بِناءَ جميعِ الرّوابِط التّابعة للموقِع. بالإضافة الى وصولِ الزّائرين إليه وإلى بياناتِ الموقعْ. حيثُ أنّ اختيارَ الاسم اللّائق له أمور عدّة منها ربطُ الموقع بالبياناتِ الّتي تحويه.

ويتميّز العُنوانِ اللائق على أنّه جزءاً من وظيفةِ الموقع. كما أنّ استخدامُ أسماءٍ قصيرةٍ له مساعي في سهولةِ الوصولِ لنِطاقِك من قِبلِ الزّائرين. مع الأخذ بالحسبانِ أنّ جميع شركاتِ الاستضافة تشتمل على شِراء نطاقٍ واسم تستطيع استخدامه.

تخضع جميع النطاقات وخاصّةً القديمة منها لجهاتٍ تعمل على تخزين كافة الأعمال المُتعلقة بسلوكِ النّطاق من خلالِ حياةِ الموقعْ. بالإضافة الى فرْزِ وتصنيف المواقعَ محظورةِ الاستخدام مع عدمِ تفعيلِها مجدداً في مُحركاتِ البَحثْ.

إنّ النّطاقات سرّاً من أسرارِ تقنيةِ ويب. فالنّطاقات واجهةً للموقع وهي الّتي تُحدِد نجاحهُ في شبكةِ الإنترنت مع التقيُّد في معايير النّشر في شبكة الإنترنت.

وهناك خدمات موحدة تعمل على فرزِ أسماء النطاقات مثل خدمة WHOIS من قِبل جمعية ICANN. حيث تقوم باستبيانٍ لأسماء ومعلومات أصحابِ المواقع وسلوكَهم عبرَ شبكةِ الإنترنتْ.


شراء الاستضافة


إن الاستضافة جزءاً مهماً في نشأةِ المواقعِ الإلكترونيّة. باعتبار أن الاستضافة واحدةً من أهمّ الخدماتِ الّتي يجب الاهتمام بها وتسليط الضّوء عليها في دورةِ حياةِ المواقعِ الإلكترونيّة. فهي مخزنُ للبياناتِ والصفحات والمقالات. والتي تحصُل عليها جراء البحث في شبكة الإنترنت.

تعمل الاستضافة كدورٍ مشترك مع النّطاق. فعندما تحصل على صفة الموقع المتمثلة بالعنوان. تأتي خدمات الاستضافات لتعمل على ربط النطاقات بعناوين IP حيث تسمح للمستخدمين بالوصول إلى تلك النّطاقات. وتلعب الاستضافات دوراً هاماً في ذلك.

وبالتوازي مع ربطِ النّطاق باستضافة ما. ستتمكن من استخدامهُ ونشرِ كافّة صفحاته الفرعية للمُستخدمين. حيثُ أن لكلّ موقع ويب نطاقاً خاصاً به ولا يقبل المشاركة به مع كافّةِ المواقع الأُخرى.

أسماءُ شركاتِ الاستضافة

هناك العديد من استضافات المواقع والنّطاقاتِ. فمِنها من حقّق انتشاراً واسعاً , ومنها لا يزال تنقُصه بعضُ المزايا في تقديمِ الخدمات لأصحاب المواقع الإلكترونيّة.

تُوفّر لك الاستضافات السّابقة أقساطاً سنويّةِ الدّفع. وبعض الاستضافات تسمح لك بالتّجديدِ لغايةِ 60 شهرٍ. على سبيل المثال فإن استضافة Hostinger و Hostgator تقدم تحقق لك ذلك. فهيَ بدورها أقلُّ الاستضافات سعراً وأكثرها تنافساً في أسواق شبكة الويب.

وعند بناءِ موقع ويب. لا بُدّ لك من الاستعانة بأنظمة الدعم الفنّي مع الموظّفين. ومثالٌ على ذلك تسجيلّ إشعاراتِ وملاحظاتِ حول الموقع, وفي حال ظهرت أخطاءٍ ما. سيقوم الفريق الفنّي بتقديم الحلولِ والمساعدة.


استضافة عاليةَ الأداء

تختلف طرق إدارةِ المواقع الإلكترونيّة وفقاً لحصيلةِ خبراتِ الأفراد والمستخدمين. فبعضُهم يُفضّلَ تلقّي الدّعم من شركات الاستضافة. والبعضُ الآخر يعملُ على إدارةِ مواردَ الخادِم بنفسِه.

توسّعت الأُفق لبعضِ شركات الاستضافة بفك القفل عن صلاحيات المُشتركين. وذلك بالعملِ على مواردٍ مخصصةٍ وخوادمَ ويب منها VPS ومنها Dedicated resources. حيث ستتمكن من العمل مع أنظمةِ التشغيل بشكلٍ مباشر دون وساطةِ فريق الدّعم الفنّي.

والحصول على ذلك النّوع من الاستضافات يتطلّب معرفةً جيّدة في آليّة عملِ الخادم. بما في ذلك تفعيلُ المزايا وأنظمةِ الحمايةِ بشكلٍ فرديْ ودون الاعتماد على الموارد المُشتركة في توفير نوعٍ كهذا من الخدماتْ.


ربطُ النطاقِ بالاستضافة



رُبّما ستحتاجُ إلى ربْط النّطاقِ بالاستضافة. وتتبدّل آليّة الرّبط وفقاً للنّطاق ومكانِ تواجُدهُ على شبكةِ الويب. ففي حالْ أقدَمْتَ على شِراءِ موقعاً بالكامل من إحدى شركاتِ الاستضافة. فإنها ستتولّى عنْك مهامَ مُسجّلات النطاق في القسْم المخصّص من مُسجّلات DNS.

أمّا في حالْ قُمت بشراءِ استضافةٍ وربْطها مع نطاقٍ موجود مُسبقاً. فإن ذلك يعني التّعديلُ في بعضِ مسجّلاتِ DNS لأسماءِ النّطاقات. والّتي تشتمِل على طُرقِ ربطٍ متعدّدة.

ويب
صورةٌ يظهرُ فيها أسماءَ خوادِم الاستضافة في مركز نِطاقات Godaddy.

كما تَستطيعُ أيضاً شِراء نطاقٍ لأيّ موارد ويب. وذلك دون حجزٍ لأيّ استضافة. تماماً مثلما كان قبل الألفيّةِ, حيثُ كان المطوّرون يقومونَ بشراءِ النّطاقاتِ على حِدا.

ثم بعد ذلك يقومون بربطها بالموارد بشكل يدوي. وذلك عندما كان المطورين يعملون على إدارة الموارد من قبل المنازل ومكاتب العمل بوجود خطوط الهواتف الأرضية والخوادم المحلّيّة.

تتراوح أقساطُ النّطاقات الشّهريّة وفقاً لدورتها الحياتيّة ومدى قوّة تأثيْرها في مُحرّكات البحث. حيثُ يكادُ يصِل بعضُها قرابةَ 30 ألفَ دولارٍ. وبعضُها الآخر واحداً من أشهر النطاقاتِ القديمة والّتي عفا عليها الزّمن. حيث تجري عمليات التّفاوض في أسعارِها وفقاً للمناقصاتِ المطروحة.

يعود سببِ ارتفاعِ أسعارَ النّطاقاتِ القديمة إلى مدى حِفاظها على ترتيبٍ قوي في محرّكات البحث. ولكن وفي غالبِ الأمر يُقدمُ المطوّرون على شراءِ نطاقاتٍ جديدة التسميّة وبأقساطٍ لا تتجاوز عشرةِ دولارات في السنة الواحدة.

يرغبُ البعضُ العمل على نطاقاتٍ جديدةِ التّسمية على أن يقوموا بشراءِ القديمةِ منها. وذلك أنّ لكل نطاقِ ويب مراحلُ تحديثٍ وتطويرٍ قبل التتويج لصفحاتِ البحْث الأولى.


تجهيزُ بيئةِ العملْ


بعد القيامُ برسمِ خطّة مستقبلية لموقع ويب. وشراءُ استضافةٍ مع اسم النّطاق , بعد ذلك يتبقّى لك تنصيبُ بيئةِ العمل. حيثُ تقف وسائِل التّقنية على عامِلين أمامّ المطوّرين:

  • بناءُ كافّة قوالبِ الموقِع عبرَ الشيفرة البرمجية.
  • تحضيرُ بيئةِ عملٍ من داخل الاستضافة. وتنصيبُها بشكلٍ مستقل.

شمِل تطويرُ الويب طُرقاً متعددة في بناءِ نماذجَ الموقع. حيث كانت تتطلّب مهاراتٍ برمجيّة قياسيّة. البعضُ كان يفضل العمل تحت بيئة PHP القياسيّة والبعض الآخر أجادَ العمل في بيئةِ .Net من مايكروسوفت.

الآن وبعدَ توالي التقنيات في مسرح الويب. أصبح البعض يتوجهُ شيئاً فشيئا إلى مكتباتٍ قام بتطويرها العديد المُبرمجين القدامى تحت رخصِ مشاعٍ إبداعي ومن خلالها ستتمكن من إعادة الاستخدام والنّشر.

تحتوي المكتبات على قوالبَ ويب تصميميّة مربُوطة بقواعدَ بياناتٍ ولغاتٍ مثل BackEnd و FrontEnd. حيثُ تضمّنت أشكْالاً من المُشغّلاتٍ وكتلٍ برمجيّة معزولة. تُتيح لك العمل بشكلٍ مباشر وسريع دون قضاءَ أوقاتٍ لا مفرّ منها في برمجة مواقع ويب.

ويب
استضافة ويب يظهرُ فيها بيئات العمل المُنصّبة في إدارة الموقعْ.

شَكّلت بيئة العمل ما نسبته 90% من استخدام الموقع وإدارته. على سبيل المثال فهي التي تتيح لك مساحةٍ يتم من خلالها إضافة الصّفحاتِ وتنظيمها والعمل على تنسيقِ ظهورِها في محركات البحث.

فهي كذلك تتضمّن صَفحات الموقع بشكلٍ كاملٍ. كما أنها الأكثر انتشارا في عالمِ الويب. نظراً لنِسبةِ الأمان وحمايةِ المعلومات من السّرقة والقرصنة.


نشرِ المواضيْعِ وإدراج خريطة(Sitemap)



إنّ نشركَ للمقالات وسيلةٌ بدتْ واضحةَ المعالم لكلّ المدوّنين الّذين يرغبون في تقديمِ خدمةٍ شرائّية وقيِّمة للزّائر. أمّا بعد ذلك وفي حال قررت تكريس الموقع الخاص بك باعتباره مدونة تجارية أو فنّية أو شخصيّة. فإنّ أمامك العديدَ من الفرص للترقّي والظّهورِ أمامَ الجمهور في محرّكاتِ البحْث.

صفحةُ Sitemap هي حتميّة ولا بُد من إدراجها في كلّ موقعْ ويب تقم بإِنشائه. وبالرّغم من أنّ محرّكات البحثِ تترُك لكَ الخيار في إدراجِها من عدمِه. مع ذلك فإنّ وجودها عاملٌ جيّد في ترقية نِطاقك وحصولهُ على مراكز جيّدةٍ أمام مُستخدمي الإنترْنت.

عند نشرِ الصفحاتِ والمقالات. ستجدُ أنّ الموقع بدأ بالنّمو والازدهار إذ أنّ عامل الأرشفةِ واحداً من تلك التي تُساعد موقِعك على البقاءِ حاضراً في محرّكات البحث .حيث أنّ خريطة Sitemap. دليلٌ وفهرسٌ للموقع تستطيع عناكِب البحْث المُدرجة الوصول له عبْر شبكةِ الإنترنت.

ويب
صورةٌ يظهرُ من خِلالها حُزمة الخريطة لمقال موقع ويب.

مع ذلك ,فعندما تقُم ببناءِ موقعَ ويب فإنّه يتطلّب منك العثورَ على خريطة. حيثُ من خلالِها تعمل آلية ترجمةِ محتوى الموقع لتظهر واضحةً لمحرّكات البحْث. وهي بدورِها جزءاً رئيسياً لنجاح مواقع المقالات.

هناك أيضاً عدداً من الأدواتِ التي تعملُ على توليد ملفاتِ Sitemap بشكلٍ تلقائيْ. ومنها موقع XML Site Maps الشهير.


توثيق الخريطة في محركات البحث(الفهرسة)



بعد ذلك يتعيّن عليك أيضاً توثيق موقِعك الإلكتروني وذلك في أدوات مُشرفي المواقع. كتلك الأداةِ المُتعارف عليها في محرّك جوجل. وبعد ذلك تقم بذلك عن طريقِ نسْخِ ولصْق روابط الصّفحات الخاصّة بموقِعك الإلكتروني كل رابطٍ على حِدا. بالتالي ألصِقها في خانةِ البحْث.

ويب
صورةٌ يظهرُ من خلالها أرشفة رابط المقالة وصفحاتِ موقع ويب في صندوقِ البحْث جوجل.

مع ذلك فإن لاستضافات الإنترنت دوراً حيوياً في توفيرِ خدمةِ زياراتٍ سريعة للموقع. على سبيل المثال فإنّ الاستضافات تؤثّر في معدّلات الترتيب في محركات البحث. و مع ذلك تعمل الجهات المخوّلة على تسجيلها كبياناتٍ عامة عن الموقع في قواعد البيانات.

وفي حال انقطاع الخدمة عن العمل من قِبل المُزودين وخاصّةً في أوقاتِ الليل المتأخّرة. لذلك فإنّ عناكب الزّحف ستواجه صعوبةً بالغة في الوصول لملفّ الخرائط. بالتالي عدداً من مشاكل الأرشفة في أدوات فهرسة المواقع.


بناء الروابط ونموّ الموقعْ



عندما تقُم بشِراء حيّز لروابط موقعك لدى مالكي المواقِع الأُخرى هو أمرٌ شاعَ استخدامَه من المدوّنين في هذه الآونة. و مع ذلك ونظراً لأن المطوّرين يُواجهون بعضُ العقباتِ من قبل محرّك البحثْ جوجل. وبصورة مماثلة عندما تنضبط في سياق النشر فهذا أفضلَ بكثير من الانخراط في شراء روابط بلا قيمة.

بناء الروابط أمرٌ لا أجده جيداً بتاتاً من قِبل المُبتدئين. بالتالي ومع تفشّي العقوباتِ على أصحابِ المواقع الّذين يقومونَ بشراءِ وحجز مساحةٍ نصّية في روابط المرساة. أصبحت إمكانيات ترقية الموقع ضئيلة جداً.

في النهاية غالباً ما تحدُث العُقوبات عِندما تقم بشراء مساحةٍ من شبكات PBN المخفيّة. بالتالي فهي العامِل الرئيسي في إتلافِ جودة الترتيب في عمليات البحث. والتي يصحبُها خفضٌ مستمرّ في تصنيف الموقع خلال تحديثاتِ أدوات serp في محرّكات البحث.

الخلاصة

  • لقد تعرفت على اشهر الطرق والخطوات والتي من خلالها تستطيع امتلاك موقع الكتروني حديث النشأة.
  • بالإضافة الى أنها طرق أساسية لدى المدونين وأصحاب المقالات لكي تحصل على الأرباح في الاعمال الحرة.
  •  فإن لكل موقع ويب قصة خاصة به وسبل نجاح مختلفة عن المواقع الأخرى.
  • مع ذلك , في حال راعيت شروط بناء موقع ويب على النحو المطلوب بالتالي ستحصل على نتائج جيّدة في عالم الويب.
  • للاستفسار الرجاء التواصل على البريد الإلكتروني:admin@hiperaktif.org.
هل أعجبك المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.